القنارية
15:41 18-08-2015
 

في تونس.......... زراعة القنارية تحكي تاريخها

الإنتاج

تحتل غراسة القنارية في تونس المرتبة السادسة في مساحة الخضروات بمعدل 2307 هك خلال العشر سنوات الأخيرة  ويبلغ معدل إنتاجها 17307 طن.

تشتهر منطقة حوض واد مجردة  (ولايات منوبة و بنزرت وأريانة و باجة) بغراسة القنارية و بجودة محصولها ولذة ثمارها نظرا لتميزها بأراضي خصبة غنية بالمواد الغذائية جيدة التهوئة والصرف  التي تساعد في نمو الجذور وتأمين حاجيات النبتة، إذ تشمل حوالي 95 % من جملة المساحات المزروعة. وتتوزع باقي المساحات على ولايات جندوبة ونابل و سوسة و زغوان  و القيروان.

وتعدّ معتمدية الجّديدة من ولاية منوبة أهمّ الجهات التي تتركز بها غراسة القنارية حيث تغطي حوالي 600 هكتار و ذلك لعراقة هذا المنتوج بهذه المعتمدية والخبرة المكتسبة لدى منتجييها

 وتنقسم  القنارية في هذه الربوع إلى نوعين البيضاء والحمراء وكل واحدة لها مميزاتها فالبيضاء أصغر حجما وتنضج باكرا كما أنها تدر على غارسها مردودا محترما أما الحمراء والتي يحبذها المستهلك ويقبل عليها رغم ارتفاع سعرها في الغالب فتتميز بلذتها ومظهرها الجذاب وحجمها الكبير.

يبدأ جني المحصول في أوائل شهر أكتوبر و يستمر إلى موفّى شهر ماي. وخلال هذه الفترة يتمّ تزويد السوق بالقنارية البيضاء أما بداية من منتصف شهر فيفري يغلب اصناف القنارية الحمراء. و أهم الأصناف المغروسة في تونس(Blanc Oranais  و Violet d’Hyèresو Violet d’alger و Annabi و و Romanescoو Brindisino )مع إقبال محتشم على الأصناف الهجين.

و لتجديد المساحات والتوسع فيها تقدر حاجيات البلاد من المشاتل بـحوالي 15 مليون وحدة، يقع تأمينها حاليا عبر الإنتاج الذاتي للفلاح.

ولتغطية حاجيات السوق الداخلية و تنمية الكميات المصدرة للخارج يسعى المجمع إلى حثّ المنتجين على زراعة مشاتل المنابت و المشاتل المخبرية المطهّرة لحماية المنتوج من عوارض التلاشي وبالتالي الرّفع في الإنتاج و المردودية.

التصدير

تعتبر غراسة القنارية من الغراسات التي يمكن أن يكون لها آفاق في مجال التصدير إذ بلغت الكميات المصدرة خلال موسم 2013-2014 قرابة 1222 طن مقابل 1132 طن خلال الخمس سنوات الأخيرة.    

إضافة تعليق :

رمز الحماية
Captcha Image